العودة   منتديات منطقة تنقاسي > منتدى واحة تنقاسي > سياحة فى ربوع تنقاسي
سياحة فى ربوع تنقاسي معالم تاريخية خالدة

الشايقية

سياحة فى ربوع تنقاسي

احبتي أتمنى من لديه أي معلومه عن تاريخ الشايقية أو عادات و تقاليد الشايقية سردها لتتجمع المعلومات و نخرج بالمفيد لنا و لزوار المنتدي كل المواضيع سوف...

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-17-2009, 10:31 AM   #1
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي الشايقية

احبتي أتمنى من لديه أي معلومه عن تاريخ الشايقية أو عادات و تقاليد الشايقية سردها لتتجمع المعلومات و نخرج بالمفيد لنا و لزوار المنتدي
كل المواضيع سوف تنقل من مواقع أخرى بقصد تجميع المعلومات
بسم الله الرحمن الرحيم..
احبتي الكرام يقول الله تعالي في محكم التنزيل "وجلعناكم شعوباُ وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم"

تاريخ الشايقيه
يروي نسابو الشايقية أن الشايقية هم أبناء شايق أحد أشقاء غانم أحد جدود الجعليين وزعمائهم ، كما يروون بأن غانماً هذا رحل بعدد من رجال القبيلة إلى شمال السودان حتى احتلت جماعته المناطق التي يعيش فيها الشايقية الآن ، والتي تمتد حدودها لحوالي مائتي كيلو متر على ضفتي النيل من الشلال الرابع إلى وادي الملك . ولا تعرف على وجه التحديد الصلة بين قبيلة الشايقية السودانية والشايجية أو الشايقية الموجودين في بعض أجزاء الجزيرة العربية وخاصة دول الخليج . ومن الصعب أستبعاد صلة تمتّ في أصولها إلى هؤلاء العرب الشايقية الذين مازالوا يعيشون حتى الآن في الجزيرة العربية . ولعل أسم شايق هذا كان أسماً ميمون الطالع يتكرر في ألأسر العربية من حين إلى اخر فلما ذهب فرع من عشيرة الشايقية العربية إلى الأراضي السودانية ظهر الأسم مرة اخرى ، وانبثقت عنه قبيلة الشايقية الكبيرة الموجودة في السودان الآن . والثابت لدى هذه القبيلة أن اصولهم عربية ، وأن قلة سمرة بشرة طوائف منهم إنما تعود إلى قلة اختلاط مع الاخرين . يرجع نسب الجد شايق إلى آبائه حميدان بن صبح الشهير بأبي مرخة ابن مسمار بن سرار . وقد رزق سرار بأربعة اولاد أسماهم : سمرة وسمير ورباط ومسمار . أما سمرة فقد انجب ( بدير ) وهو جد البديرية ، وأما سمير فإنه لم يعقب ، وأصبح رباط جد الرباطاب وهم القبيلة التي تسكن منطقة ( أبو حمد ) وربما كان موقعها هو الموضع الذي أحضر وراد المياه للعمري الماء منه في يوم واحد . وأما مسمار فقد ولد له حميدان الذي أنجب أبنه ( غانم ) الذي كانت من ذريته قبيلة الجعليين ، و(شايق) الذي هو جد الشايقية . وهكذا تظهر القرابة الأسرية بين هذه القبائل المتفرعة من اصل واحد ، والتي قامت بينها المنازعات فيما بعد خاصة بين الشايقية والجعليين . رزق شايق بعشرة أبناء وهم : سوار – حوش – عون – سلوف - باعوض – قريش – نافع – مريس – سالم – كدنجا
قامت مملكة الشايقية أولاً على على أطلال مملكة نبتة القديمة و امتدت من الشلال الرابع الى أبى دوم قشابى وكان مركزها مروى و الى شمالها ممالك الدفار و دنقلا وو الخندق و
أرقو.

وتقع دار الشايقية بين أمرى و الدبة على شاطئ النيل و تذكر روايتهم أنه كان لشايق اثنا عشر أبناً و حضروا لمروى فى القرن العاشر و كانت البلاد مأهولة بالنوبة الذين كان لهم ملك نافذ و أراد شايق أن يكون لهم ملك فلم يمنعهم ملك النوبة و أقطعهم أرضاً زراعية و وقع اختيارهم على كدنقا أكبرهم سناً فنادوا به ملكاً ونهج نهجاً قويماً فى تعاون مع النوبة واتخذ عاصمته كجبى بين مروى و التّتّى شيد بها قصراً وتوفى و دفن بكجبى . له من
الأولاد صلاح و عيسى و فرح و فرج

ويرى فرن ( وهو رحالة ألماني زار السودان في خلال سنتي 1840 - 1841م ) أنّ الشايقية ربما كانوا في الأصل طبقة من محاربي المصريين القدماء أو جماعة من سلالة المحاربين الثائرين الذين تحدث عنهم هيرودوت المؤرخ ، فذكر أنهم كانوا جنوداً في جيش فرعون ، ثم ثاروا ورفضوا العودة إلى مصر بعد أنّ هاجروا منها إلى الجنوب . وكان هذا في عهد أبسماتيك . وزعم هيرودوت أنّ عددهم كان مائتين وأربعين ألفاً على وجه التقريب . ويقول بلينيوش المؤرخ ( 70م ) أنهم فروا من وجه أسماتيك وسكنوا في مناطق قريبة من مروي القديمة (1) .
ويؤيد فرن هذه النظرية بعدة ملاحظات :
(1) موقع بلاد الشايقية قريباً من مروي القديمة التي حموها من غارات برابرة الجنوب .
(2) والنزعة العسكرية المتأصلة في نفوس الشايقية .
(3) وكونهم غير خاضعين لزعيم واحد ، بل كانوا دائماً يعيشون أحراراً في ظل ملوك صغار . ولعل الأسر الحاكمة فيهم تمثل طبقة السادة المصريين القدماء الذين لم يعترفوا بسلطان أحد سوى ملوك إثيوبيا . فلما زال ملكهم صاروا أمراء مستقلين كما حدث لقواد الإسكندر المقدوني بعد وفاته .
(4) وعادة الشايقية في تقصير شعر رأسهم وتلك عادة مصرية تخالف العادة السائدة عند العرب والنوبيين .
ويضيف ماكمايكل ملاحظة أخرى تؤيد نظرية فرن وهي ما شاهده الرحالة الفرنسي كايو من أنّ الشايقية في إقليم
الجزيرة يقيمون نصباً على صورة إنسان يعيّن حدود الجهات التي غزوها . ويقول ماكمايكل : إنّ هذه العادة بلا شك مقتبسة من الفراعنة الذين كانوا يقيمون تمثالاً على حدود فتوحاتهم ( عوض 148 ، ماكمايكل 1 : 213 وما يليها ) .
5- وترى الروايــة الوطـنية التي يتداولها الشـايقية أنفسـهم أنهم من أصـل عربي . وهــذا الرأي لم يقم ضـده دليل قوى إلى الآن . فقد رأينا في الرأيين الأول والثانـي ضعفاً ظاهراً . أما الرأي الثالث (رأي الرحالة الألماني فرن) فإننا لا ننكر ما فيه من وجاهة ، وهو في الوقت نفسه لا يتنافى مع عروبة هذه القبيلة ، بل يؤيدها . فقد أشار فرن إلى هذه الطبقة من المحاربين الثائرين الذين هاجروا إلى الجنوب من مصر القديمة . والعلماء مختلفون في أصل هذه الطبقة . وقد رجحنا في بحثنا [ ميلاد سوبا ] الذي أشرنا إليه فيما سبق ، أنّ هذه الطبقة كانت من عرب الأراميين الذين كانوا يعملون في مصر جنوداً مرتزقة في عهد بسماتيك الثاني وكانوا قد عهد إليهم في محاربة المناطق الجنوبية (ص 2 - 4 ) . وعلي هذا يكون رأي فرن في الواقع مؤيداً للروايات الوطنية الشايقية ، إذ تكون القبيلة في الأصل ، من هؤلاء العرب الذين هاجروا من مصر الفرعونية بعد أنّ استقروا فيها فترة من الزمن عملوا فيها في جيش فرعون .
ولسنا ننكر مع ذلك أنّ مجاورة الشايقية لعناصر إفريقية وحامية في موطنهم الجديد ، ودخول هجرات عربية جديدة بعد الإسلام في السودان واختلاط أصولهم بدماء عربية حديثة جاءت إليهم من الشمال أو الشرق - كل ذلك قد أحدث آثاراً في عاداتهم ولغاتهم على مر العصور ، ولكنهم فيما يظهر لم يسمحوا للسلالات الجنوبية بأن تمتزج بدمائهم ، لذلك احتفظوا بلون بشرتهم الذي يقرب من لون المولدين .



__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2009, 10:36 AM   #2
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

الحلقه الثانية
.الغرض جمع
الشايقيه واحباهم لمعرفة تاريخ قبيلية الشايقية والتعرف على
عاداتهم
من الكتاب القيم (عرس الشايقية) لمؤلفه الدكتور: عبدالله احمد سعيد ورد فيه وصف لرقصة الشايقية، جاء كالآتي :
( وأما رقصاتهم فجماعية حيث يصفق الشبان بأيديهم ويضربون الأرض بأرجلهم في إيقاع جميل وترقص الفتيات … وكل ذلك في كر وفر جميل منسق، ما رأيته وإلا تصورت أن هذه الرقصات تصور ماضي هذه القبيلة الحربي التليد وحاضرها الطموح . فحين تنظر للشباب وهم يصفقون بعنف ويضربون الأرض بأكثر تحد أخال أنهم يخوضون حلبات الوغى ، وأما الراقصة فلا تخلو من تحد فهي تكر عليهم ولا تلبث أن تفر وكيف هو الطعان؟ وأما أنه كر وفر على أنغام الطبل الذي يلهب المشاعر ويهزها فتطلب الموت).هذا وصف مُفصل، لكن في تقديري أن "الرقص" على إطلاقه حالة استثنائية مسكونة خارج انفعال الجسد، خارج زمن إنجازها وخارج المدرك من رمزها وشفرتها، لذا قد يصعب علينا القول أنها لحظة مطابقة قبلية كانت أم بعدية. والرقص عند الشايقية "نص مفتوح لأسئلة كلية واحتمالات متناقضة، لحضور مغاير وإختفآءات متعددة"، فهو كانتقاء لحركات جمالية، ينكفئ فيها الراقص على انشغاله الكلي باتساع المدى، كحيز مخصص لامتداده الحركي في اهتياجه وتشتته اللانهائي، يبدو وكأنه لحظة حضور منتظر، تخرج مُتربة من الصمت والخافت الضوئي. وكأن الرقص الليلي الغامض في غابة النخيل النيلية، يطرح نفسه كسؤال أو احتمال لانطلاقة أسطورية، يعيد فيها الراقص معاينة ذاته كصياغة نهائية، لحين عودته وانجذابه الكلي نحو انطلاقته الأولى كبداية.
ورمزية النخيل واضحة في انسدال الأذرع وانحنائها، في سكونها وانشطارها المفاجئ كردود قوية وسريعة لمتغيرات إيقاعية مفاجئة، على افتراض أنه ارتداد تمثيلي وتأويلي لحنكة البقاء والاستمرار، كرامز لمشروعية الغياب والحضور، على سبيل الاكتمال كإمكانية حرة للاستدامة في المثابرة والمناورة والصمود. ولشجرة النخيل هذه حضور مُذهل ومغاير في ثقافة الشمال، على افتراض أنها "توالدية" أو بتعبير أكثر دقة "توالدية تطابقية أو تماثلية" فالشايقية لا يتخذون النخل من البذور وإنما من الفسائل التي يطلقون عليها اسم "البنات" كما يطلقون على النخلة اسم "الأم" في حالة خروج البنات منها. فالماضي والحاضر اللذان تمثلهما النخلة "الأم" والمستقبل الذي تمثله الفسائل "البنات" كأحكام تقديرية حول تفسير حركية وديناميكية الحياة، تظل أفكاراً تماثلية في الإطار العام للموروث في الذهنية المحلية. وكأن الحياة في بعدها الزماني لا تتجدد وإنما تتالى من "الماضي" لتتوالد وتتمدد في أشكال تطابقية وأفعال تماثلية في "الحاضر والمستقبل". هذا الأمر أتاح فرصة للتداخل بين هذه الأزمان الثلاثة، فالحاضر ليس ذاته فحسب بل يضم كل الأزمان والأشياء والأفكار من حوله باعتبارها أزمان للحضور والاكتمال والاستمرار، لهذا نجد أن اللانهائية عند الشايقية تبدو وكأنها صادرة عن أزلية كونية مربوطة بالماضي كبناء ضخم متحرك يتلاحم وينتقي اشتباكه في لحظة تأججه وسطوعه وانفعاله. وهذا لا يتعارض مع الثابت المتحرك الذي يقبل التعليق وتعليق التعليق وهكذا إلى ما لا نهاية.
السياسي العريق سير ونستون تشرشل انتبه لأهمية دلالات شجرة النخيل لدى الثقافات النيلية، فقد استخدم وصفاً دقيقاً وبليغاً في كتابة الشهير (حرب النهر) إذ يقول (إذا نظر المرء في خارطة لحوض النيل لا يسعه إلا أن يندهش لما بينها وبين النخلة من شبه عجيب، ففي أعلى الخارطة تنتشر منطقة الدلتا الخضراء الخصيبة كأنها الغصون والأوراق، أما الجزع فيلتوي قليلاً لأن النيل ينحني انحناءة كبيرة في مجراه ومساره عبر الصحراء، ولكن الشبه يعود كاملاً جنوبي الخرطوم وتبدأ جذور النخلة في الامتداد بعيداً في أعماق السودان).
في غناء الشايقية لحظة صمت " قَطّعَةْ" يتوقف فيها تماماً العزف والإيقاع ويسكت المغني، والصمت في هذه الحالة ليس حتمياً أو نهائياً أصلياً، فالغناء يرتكز على امتداده الموعود في التشكل والحضور على المتبقي في الحركة المستمرة للراقص (الذي لا يوقفه الانقطاع المفاجئ للغناء)، فيتحول بذلك إلى ذاكرة مطابقة تحفظ الكل بفضل المتبقي في إيقاع الجسد، وتحفظ الحصيلة الكلية لمعرفة العناصر الفردية المتعددة في الموجود السابق. وكأن الإيقاع لا ينتهي ولا يستنفد في زمن إنجازه، وإنما يتوالد أو يستنبت بصورته الزائلة من أشواق الراقص وانجذابه الكلي نحو البقاء والامتداد في زمن وإيقاع جديد.
عموما الشايقية لا يتوقفون كثيرا عند الانقطاع أو الغياب وحتى عند الموت، فالمتبقي عندهم ليس خاملا، والأفعال تترك آثاراً تنضج ببطء وتصبح بدورها عللاً لأحداث جديدة. وفي صميم ثقافتهم الأفعال لا تفنى والأفكار لا تتلاشى بفضل المتبقي كذاكرة توالد تبقى حية في مظاهر متتالية ودورية ممتدة لأجيال، ومن خلال تعددية فكرية تحسب المنعطفات والأفعال الاستثنائية وتنظمها حسب تناقضاتها وأهميتها في سعيها نحو التجانس وفي اجتهادها نحو الاكتمال.
الشايقية معتدون أيما اعتداد بثقافتهم حتى أن المقولة التي أوردها كرستيان جودن في مقالة:The Notion of Totality in Indian Thought تكاد تنطبق عليهم تماماً عندما يصرح: (كل شيء فيها يمكن أن يوجد في مكان آخر، ولكن ما ليس فيها لا يمكن أن يوجد في أي مكان) . هذه المقولة غالباً ما تكون متطابقة مع التركيبة الفكرية والوجدانية لمن يملك تاريخاً وجذوراً ثقافية وحضارية ضاربة في القدم. والشايقية محقون فقد طرحوا مسائلهم بوسائل جمالية مستنبطة من فيض ثراء هذا العالم المتماسك في واحدة من أغنى الثقافات السودانية. وهذا لا يندرج تحت اليقينية الفارغة، لأن الشايقية لديهم ما يميزهم، ولأن ارثهم الثقافي وتاريخهم وحضارتهم تكون بمثابة ارتكاز ينتفي معه وجود أي إحســاس بالدونية في مواجهة الثقافات الأخرى، ولأن لا شيء يضيع وإنما يحدث " تبدل في التقويم" من مستوى لآخر، ما بين تقدم وتقهقر وليس "تبدلا" كما يعتقد البعض
هذا بالتأكيد لا يعني الاكـتفاء والإدعاء بأن الدورة قد أغلقت، وأن كل شيء قد قيل، فالمتغيرات الفكـرية، وارتباك المرتكزات الأساسية، وانحلال التراتبية الاجتماعية والاقتصادية، أفرزت محاولات تجديدية باسلوب متقطع ومنهج متجاوز في صميم الثابت المطمأن إليه، تخطت أمام أعيننا الثأثآت والمخاضات الصعبة لتعلن عن بدء لا يمكننا تخيل أشكاله النهائية. ونستطيع تتبع ذلك بسهولة في ما ورد من أشعار. فلو استبعدنا فترة "الأخوانيات" نستطيع القول أن التجديد في شعر الشايقية في النصف الثاني من القرن العشرين احتفظ بشعور غير معين "بغائية محددة"، كأنما هي مدركة في شيء من غير تصور غاية.
هذه المحاولات التجديدية أحدثت انقلابا جماليا، وأخذتنا بعيدا وهي تدور بصورة حرة وطليقة حول المسارات الجادة من حياتنا اليومية، كما أنها عملت على تطهير الأهواء في ظل الأزمة والتصعيد الغرائزي، بإعادة النظر في الخضوع النسبي للضوابط في العملية الجمالية ككل.
الملاحظ في رقصة الشايقية التركيز الكلي على "الراقص" بدءاً بحركة الترحاب الاستقبالية لمجموعة "الصفاقين" لحظة ظهوره، وانتهاءاً بالاستجابة الكلية، والخضوع الجزئي، والتطابق المتناقض في حركات التجاوب الاستيعابية لمقابلة تموجات جسد الراقص في إيماءاته وفي لحظات تأججه وانكساره، هذا التجاوب يبدو وكأنه التلقي لـ(قيمة أو حكمة ما). والحركة في مجملها توالدية متصلة تستدعي الواحد منها الأخرى، والرقص عموما مرتبط بما قبله فالشعر يستدعي الغناء والغناء يستدعي الرقص. وهذه كمسألة جمالية تعتبر "توفيقية" "عند الشايقية" بين أشكال مختلفة من الفنون لدرجة متميزة تستدعي أحيانا الاتحاد بين شكلين أو أكثر من أشكال الفنون، وقد تصل حد الاندماج مثال لذلك: الشايقية كانت لديهم كلمة واحدة تعبر عن اتحاد الشعر والغناء هي "الغنا" وقديما لم تقل نساء الشايقية الشعر بل تغنين به، والشاعرة منهن كانت تسمى "غناية" ويطلقون على الشعر "الغنا" وحتى الآن ما زال بعض الشعراء يردد مقولة أن: (الشعر لا يكتب، وإنما يقال) أي أنهم يعبرون عن وحدة أو اتحاد بين الشعر وفن الإلقاء. حتى أن البعض لا يدون (إقتداءاً بالسائد) ويعتمد كليا على "الحَفّظة"، بمعنى أنه يلقي بمشروعه الشعري كله في مغامرة محفوفة بالمخاطر وذلك بامتحانه وتعريضه لما يمكن تسميته بـ"عملية الانتخاب الجمالي" على افتراض أن البقاء للأجمل. والوحدة "عند الشايقية" وحدة لا تنفصم مما هو كائن، فالعقل والجسد والطبيعة وحدة غير متجزئة، وهذا يفسر العلاقة الحميمة بالنخلة والنهر والأرض لدرجة متميزة من التداخل يصعب معها تصور وجود الشمال بمعزل عن إنسانه، أو تصور إحدى عناصره بمعزل عن الكل. وهذا لا يعني أن مفاهيم الجمال عند الشايقية تطابق الطبيعة في ذاتها، بل تتعداها إلى مفاهيم تماثلية أو معارف تطابقية مع كلية الوجود بأشكاله المتعددة، على افتراض أنهم تجّل مختلف للكل، وجزء لا يتجزأ من طبيعة ووحدة هذا الموجود.
"نحن نساوي ما نعلم، ولا حياة في الهامش". هذه الجملة الخارجة على النص " عِنوة "، أُسكت بها حديثي هذا .. "هكذا" .. لضعف يرتاد لحظة شَيّبتي، وضيق يختبر صبري ويصادر صوتي للزمن الخاسر.
أكتفي بهذا القدر، فقراءة رقصة الشايقية آمر يطول ويتشعب ويصعب حشده في كلمات.صلاح هاشم السعيد



__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2009, 10:37 AM   #3
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

الحلقه الثالثة
مسميات الرقص عند الشايقية :

ـ«®°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°®» الفردة : تعتمد على نوعين من الإيقاع "الثقيل والخفيف" ونوع الإيقاع يحدد زمن الحركة وشكلها، والأخير هو الغالب في الرقصة. الفردة لا يجيدها على اصولها إلا القليل من النساء.
ـ العرضة:وهي قفزات عالية متناسقة، غالبا ما يشارك فيها أثنين من الشباب، مع تبادل المواقع وحمل سوط عنج أو عصا، ويعد ذلك استعراضاً رجولياً فيه تأكيد للفروسية والقوة. قديماً كان يتبع العرضة "البطان".
ـ البطان : تقول فاطمة أحمد علي عن البطان: ( هو المبارزة بالسياط. ويكون بين شخصين أو أكثر. حيث يتولى عملية الضرب بالسوط شخص غير المتباطنين "المتبارزين" ويبدأ بضرب هذا ويضرب ذاك. ويلاحظ أثر الضرب على الأطراف المتبارزة أو المتنافسة في الشجاعة وقوة التحمل. والذي يثبت كالحجر هو الأشجع وقد عبر عن ضرب السوط الشاعر العملاق الدكتور/ محمد بادي ود عكود السوارابي بقوله:وعاد تتحزم الجينات وتتنظم تقيف في روق
وكل واحد يهز ضرعاته والحجبات تزح لافوق
جفير الخوسة فايت الكوع وسيرها مع العضل مطبوق
ويتقدم عريس السمحة شايل سوطه كانوا يسوقو بيه النوق
والعنجاوي ينزل فوق ضهورهم بس تقول منشحطة فيها بروق
يبدأ مجره بالترقوة يتحدر مع الضلع القصار ملصوق
وأحمر عين يشم الدم بعد ما يرش بنات عمه ويزيدن شوق
وثابت حيطة لا بيتهز ولا بتلذ وصاري جبينه كله عروق
وقال بعد العقد طلقانة ما يحجزه إلا يخلوا ضهره شقوق
وهذه الصورة التي رسمها الشاعر عن حفل الزواج هي نفس الصورة التي تكون في حلقة البطان وقد يكون البطان بين أخوين أو بين أسرتين أو بين طرفين من قبيلة الشايقية مثل شباب الحنكاب مع شباب السواراب أو شباب الصلحاب مع شباب الحنكاب وهكذا..). وفي تصوير إبداعي عجيب خطه قلم الطيب صالح في وصف البطان يقول حمد ود حليمة في رواية "ضو البيت" وهو يحكي قصة مبارزته لأقوى شباب القرية مختار ود حسب الرسول يقول: (رفعت الصوط فوق ونزلته .. شر .. عليك أمان الله كأنك شرطت ليك قماش، مختار ما تزحزح لكن عينه رمشت.. نزلت الصوط تاني. سمعته قنت.. أنا أخوك يا السمحة.. أديته التالت زح ورا شوية.. السوط الرابع اترتع.. السوط الخامس وقع بب غمران).
أحياناً يدخل أحدهم الحلبة بيده سوط من العنج، ويبدأ بعرضة رجولية استعراضية فيها كثير من التحدي، وقد يجلد ساقه بالسوط معلناً عن رغبته في "المباطنة" فيدخل شخص آخر ويعري النصف الأعلى من جسده و"يقدم رجل على رجل" وتسمى هذه الوقفة أو هذا الفعل "يركز" ويقال أن "فلان ركز للسوط" على أن لا يتحرك من مكانه أو يهتز جسده أثناء البطان. ومن يجيد البطان "يضع السـوط فوق السـوط" أي أنه يضـع السـوط الثاني في مكان سـقوط الأول.مع "جبد" السوط إلى أسفل .. وهكـذا إلي أن تسيل الدماء. بعدها يتم تبادل المواقع بين المتباطنين. ويحدث هذا عند الشايقية أثناء احتفالات الزواج. أيضاً هناك بطان ينفذه العريس بين أبناء عمومته وأصدقائه، وكأنه يستعرض رجولتهم وشجاعتهم ومقدرتهم على تحمل الألم. ويكون البطان عامةً مصحوب بإيقاع وزغاريد صاخبة عالية وحادة.
البطان موجود لدى الكثير من قبائل السودان. حالياً تلاشت هذه الممارسة وأصبحت نادرة.
ـ الشبال : لشخص محدد أو لمجموعة تتبعه زغاريد.
ـ الكف : في مناطق الشايقية غالباً ما يتم عقد الزواج "الصفاح" بعد صلاة العصر بعدها يؤدي أصدقاء وأهل العريس ما يعرف بـ"الكف" وهي عبارة عن صفقة قوية وساخنة مع إيقاعات النقارة والشتم. وقد يرتجل البعض بيت أو بيتين من الشعر يدور موضوعها حول العريس، في شيء من المداعبة، وكل ذلك وسط زغاريد الفرح الأول من أم العريس وشقيقاته.

آلات العزف الوترية:
ـ الطمبور : "آلة عزف وترية" ويتكون الطمبور من :
1/ القدح : وهو قدح "الدبكر" المعروف عند قبيلة الشايقية، بعد إزالة أطرافه المستوية.
2/ الجلد : من جلد الرأس في الأبقار. ويجلد به الجزء الفارغ من القدح بعد "تخريمه" في أماكن نزول "العراضات" وإحداث فجوات أخرى متعلقة بالأنغام أثناء العزف. ثم يلف حول مؤخرة القدح المستديرة سيور من الجلد في شكل دائرة صغيرة. وهناك وصلات من سيور جلدية تنسج بحيث تربط ما بين هذه الدائرة وبين الجلد الموجود في أعلى القدح، ثم يترك ليجف بعد وضع "العراضات" وتثبيتها عليه. وتسمى هذه العملية بـ"تجليد القدح".
3أ العراضات: الواحدة منها تسمى "خلفة" وهي ثلاثة. إثنتان تخرجان من الجلد والثالثة تربط بين طرفي الخلفتين وتسمى "حمالة". تلف علي الحمالة قطع مبرومة من أقمشة قطنية مثل "البوبلين والدبلان" في خمسة حلقات على أن تكون متباعدة بمسافة انفتاح أصابع الكف، وتلتف حولها الأوتار الممتدة ما بين الجلد والحمالة، هذه الدوائر القطنية الخمس لها دور أساسي في عملية الوزن الموسيقي للأوتار.
4/ الأسلاك:"وهي الأوتار" وتسمى الواحدة منها "السلكاية": وهي من سلك "صباني" رفيع، ولكل وتر أسم نذكر منها "الحنينه" وتعزف بالبنصر، بعض الفنانين يعزفها بالخنصر أمثال "صديق ومحمدجباره"
5/ الطرورة : وهي قطعة خشبية صغيرة مستديرة، تفصل ما بين الجلد والأوتار، وتلعب دوراً في عملية شد الأوتار ووزن آلة الطنبور.
6/ الخراشة : قطعة مستطيلة من الجلد ينقر بها على الأوتار. ويقال أن "الفنان خرش الطنبور".
7/ القلادة أو الشيالة : سير من الجلد يربط بين "الخلفتين" تمكن العازف من تثبيت الطنبور على ساعده ووضع أصابعه على الأوتار.
البعض يزين الطنبور بالحناء، أو يلونه بألوان مختلفة.
آلات الإيقاع :
ـ النقارة : ذات قاعد خشبية مجوفة ومجلدة بجلد قوي غالباً ما يكون من جلود الأبقار وتطرق بعصا غليظة وقصيرة.
ـ الشتم : عبارة عن نقارة صغيرة توضع على يسار العازف، تطرق بـ"المطرقة".
ـ المطرقة : عصا رفيعة يطرق بها على الشتم.
ـ الدلوكة : مصنوعة من الفخار المجلد بجلد الماعز، وهي آلة إيقاع لها طابع أنثوي، تستخدمها نساء الشايقية في أغاني البنات أثناء "الحِنة" وترقص على أنغامها العروس
يعزف الشايقية إيقاع "الدليب" ومنه "الجراري" و"الجابودي" ومنه "الرتوت" وهي إيقاعات معقدة وصعبة لا يستطيع عزفها إلا من نشأ وترعرع في المنطقة.

__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2009, 10:46 AM   #4
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

الحلقه الرابعه
مهيرة بنت عبود...

مهيرة بت الشيخ عبود ، شيخ بادية السواراب والسواراب هم فرع أصيل من فروع قبيلة الشايقية ...

مهيرة هي بت عبود شيخ بادية السواراب وقد ساهمت بشعرها في تحريض الشايقية على قتال اسماعيل باشا وجيشه حيث كان هناك من يؤيد المواجهة ومن يؤيد الاستسلام ...

أولاً: من هي مهيرة؟
هي مهيرة بت الشيخ عبود ، شيخ بادية السواراب والسواراب هم فرع أصيل من فروع قبيلة الشايقية التي كانت تتكون من أربعة فروع لكل فرع منهم زعيم يلقب بـ«ملك» عدا السواراب هم «خلال فترة غزوة محمد علي للسودان» وهم:

1- السواراب وعلى رأسهم الشيخ عبود. «لقب شيخ أتخذ لأن معظم السواراب يعيشون حياة بداوة».
2- الحنكاب وعلى رأسهم الملك صبير.
3- العدلاناب وعلى رأسهم الملك شاويش، و اسمه «شاؤوس» وحرف إلى شاويش.
4- العمراب وعلى رأسهم الملك حمد.

ومهيرة لم تكن مغنية كما ذكر فهي إبنة زعيم القبيلة ومن عادات الشايقية في ذلك الزمن وبحكم كونهم قبيلة محاربة كل أفرادها فرسان محاربون ويربون على ذلك منذ الصغر ...

كانوا في الحروب تتقدمهم أجمل بنات القبيلة في أبهى حلة وكامل زينتها في هودج «شبريه» محمول على جمل تنشد لهم الأشعار الحماسية كما عرف في تاريخهم الكثير من النساء المقاتلات واللآتي يمتطين صهوات الخيل ويبارزن الأعداء ويقاتلن كما يقاتل الفرسان ...

وقد اشتهرت منهن «عديله» والدة الملك عثمان ود حمد العمرابي الذي قاد معركة استقلال الشايقية عن دولة الفونج في القرن السابع عشر ....

تلك المعركة التي خاضوها ضد العبدلاب بقيادة الشيخ الأمين ود عجيب شيخ العبدلاب الذي كان يحارب نيابة عن دولة الفونج لدور العبدلاب في السيطرة على الجزء الشمالي لعاصمتهم الحلفاية وجمع الجزية التي كانت مفروضة على تلك القبائل وتوريدها لعاصمة الفونج سنار(أكتوبر/نوفمبر 1672م.) بحسب رواية الرحالة التركي أولياء شلبي الذي شهد تلك المعركة...


ومهيرة جدة (شقيقة جد والده.) للفريق إبراهيم عبود، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي حكم السودان (1958-1964 واسمه إبراهيم أحمد البشير أحمد عبود وجده أحمد هو شقيق مهيره وأشهر ابناء الشيخ عبود هم:

عكود، محمد، أحمد، محمدخير، سليمان، العطا، خرسهم...

والبنات: مهيره، هند، الحمراء، الزرقاء، رجب والأخيرة كانت لها خلوة لتعليم القرآن بجزيرة مساوى ...

وكانت تنفق عليها وعلى الشيوخ الذين يقومون بالتدريس فيها والحيران الذين يدرسون بها من مالها...

توفيت مهيرة في قرية أوسلي المجاورة لجزيرة مساوي من الجهة الجنوبية الغربية (غرب النيل.) وشمال شرق كورتي ودفنت بها.

__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2009, 10:52 AM   #5
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

الحلقه الخامسة

من هي أماني شخيتو؟

الملكة أماني شخيتو Amani Shakheto (41-12ق.م) هي أشهر ملكة سودانية على مرّ التاريخ. فقد كان للمرأة دوراً هاماً في الحياة الاجتماعية والدينية والسياسية في مملكة مروي Mereo (900 ق.م – 350 م) في نبتة Napta التي تعرف حالياً باسم مدينة كريمة.

لقد كانت أعظم الأعمال الحربية والمعمارية التي خلفتها هي انتصارها على الجيش الروماني عند أسوان واغتنامها رأس الامبراطور الروماني أغسطس (وهو من البرونز- كان يحمله الجنود الرومان معهم أثناء حروبهم). وقد خلدت هذا الانتصار باقامة معبد لها داخل مدينة مروي ووضعت رأس الامبراطور تحت سلالم المعبد عند موطئ قدمها.

كما تنوعت نشاطات الملكة أماني شخيتو وبرز دورها واسمها في كافة المواقع المروية والسجلات الكلاسيكية القديمة. حيث اشتهرت بقوتها، وبلغت المملكة في عهدها درجة عالية من الرقي والازدهار خاصة في الفنون الموسيقية.

قال عنها الكاتب الروماني سترابو Strabo الذي عاصرها آنذاك "إن حاكم أثيوبيا في أيامه كان ملكة ذو عين واحدة تتميز بشخصية رجولية والتي تدعى فقط بلقبها الكنداكة". توفيت في عام 12 قبل الميلاد وتولت بعدها الحكم ابنتها أماني تيري Amanitare.

قيل أن كنداكة (أو كندكة بكسر الكاف وفتح الدال كما كتبها المؤرخ اليوناني هيرودتس) هو لقب الملكة كما ذكرت، ويرمز للغبار الذي كانت تحدثه جيوش الملكة من بعيد في الحروب، مما يدل على قوتها.
أما بالنسبة للاسم "أماني"، فقد كان الملك "تهارقا" زوج الملكة "أماني شخيتو" هو آخر من حكم من الأسرة الفرعونية. وكان لديه ابن صغيرالسن بدرجة لا تؤهله للحكم من بعده. وعند وفاة الملك، تولت "أماني شخيتو" الحكم. عندها، أصبح الاسم "أماني" يرمز للملكات بصورة عامة (مثل لقب فرعون).
وحين توفيت الملكة، كان ابنها ما يزال صغيراً، لذلك حكمت بعدها ابنتها "أماني تيري" (Amanitare) وزوجها "نتكاماني" (Netekamani) الذان عرفا بشدة اهتمامهما بالمنشآت العمرانية.

ملحوظة: كان هناك خطأ في ترجمة اليونانيين لاسم موقع المملكة. قفاموا بنقلها في مخططاتهم على أنها بلاد أثيوبيا.
__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2009, 10:54 AM   #6
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

الحلقة السادسة


مهيرة بت عبود


مهيرة بت عبود شاعرة حماس سودانية لعبت دوراً مؤثراً فى الثقافة والتراث والتاريخ السودانى

في وقت كان فيه الشعر والغناء عيبا كبيرا خصوصا للمرأة

كانت تحارب ضمن الجيش الذي تصدى للغزو التركي للسودان
ومهيرة إبنة زعيم القبيلة الشيخ عبود و شيخ بادية السواراب والسواراب هم فرع أصيل من فروع قبيلة الشايقية في السودان

وقد ساهمت بشعرها في تحريض الشايقية وهم من قبائل السودان على قتال اسماعيل باشا وجيشه حيث كان هناك

وكان من عادات الشايقية في ذلك الزمن وبحكم كونهم قبيلة محاربة كل أفرادها فرسان محاربون ويربون على ذلك منذ الصغر

كانوا في الحروب تتقدمهم أجمل بنات القبيلة في أبهى حلة وكامل زينتها في هودج (شبريه)

محمول على جمل تنشد لهم الأشعار الحماسية كما عرف في تاريخهم الكثير من النساء المقاتلات

واللآتي يمتطين صهوات الخيل ويبارزن الأعداء ويقاتلن كما يقاتل الفرسان

اسماعيل باشا ارسل الى الشايقية رسالة يقول فيها

(إن أبي يرغب اليكم أن تسلموا سلاحكم وخيولكم وتتركوا الحرب وتؤدوا الجزية)

فاجتمع ملوك الشايقية الثلاث، صبير ملك الحنكاب وجاويش وعمر كبير العمراب وقرروا ارسال الرسالة التالية لاسماعيل باشا

ما الجزية فنؤديها بلا حرب وأما خيولنا وسلاحنا فما نسلمها الا بالحرب اسماعيل باشا لم ينتظر وتقدم تجاه مناطق الشايقية في مجموعة من جنوده فهاجمهم الشايقية وقتلوا عددا منهم وهرب منهم عدد

ثم اجتمع الشايقية للتفاكر حول ما يجب عليهم عمله وانقسموا الى فريقين ما بين مؤيد للحرب ومؤيد للاستسلام مهيرة بت عبود ارادت للرجال أن يسارعوا للدفاع عن اراضي الشايقية وما يلي منقول حرفيا من كتاب الملحمة

تصور الملحمة العقيد وهو بمثابة القائد ويسمى عقيد الخيل

المشهد يمثل العقيد جالسا على الأرض يبدو مهموما استغرقه التفكير يخطط على التراب خطوطا متقاطعة

ثم يعود فيمحوها ويدير الأمر في رأسه وعندما يقر القتال تطل في رأسه صورة الأسلحة النارية العنيفة التي لا يملكون

ازاءها شيئا وتأتيه الفكرة الأخرى فكرة التسليم فيعز عليه تسليم خيوله واستبدال أسلحته بالمعول والواسوق

كما يفعل العبيد وبينما هو يقلب الأمر علي وجهيه يأتيه صوت مهيرة بت عبود وهي تنشد وتخاطب أترابها

الــليلة العقيد شوفنه متمسكن
وفي قلب التراب شوفنه متجكن
الراي فارقه لا بشفي لا بمكن
ما تتعجبن ضيم الرجال يمكن
خلوكن براكن الليلة وحدكن
بتمشن تحاربن ..ولا بتتبكن

وعندما تراه لا يير جوابا نراها تدفع به لخيار الحرب بدافع الاستفزاز واستثارة نخوته ورجولته

وتذكيره بواجبه كمدافع عن القبيلة وعزها فتوجه قولها للشباب

يا فرسان ادفروا واحموا واطتنا
والا ادونا السيوف وهاكم رحاطتنا

وعند هذا الحد يقفز ابن عمها وخطيبها وهو أحد فرسان القبيلة ويرتجل

يا فرسان الدواس
نحن نسبتنا عباس
دقوا يا أولاد النحاس
شدو خيلكم يلا للباس
ويهب الشباب فيتبعهم الرجال والكهول وقد أقروا مبدا والقتال حتى النصر أو الشهادة وعندها تقف مهيرة مرة

أخرى وهي تمدح رجال قبيلتها وتشيد ببطولاتهم وتحرضهم على القتال. فانطلق الشباب راجزين

نركب تنقنق جرسنا غرب ود العود جلسنا
مالنا نحن ان فرشنا هيلنا من جاويش حرسنا وعندها تبتدرهم مهيرة غنيت بالعديلة لعيال شايق
البراشو الضعيف ويلحقوا الضايق
الليلة استعدوا وركبوا خيل الكر
وقدامم عقيدم بالأغر دفر
جنياتنا الاسود الليلة تتنبر
ياالباش الغشيم قول لجدادك كر
حسان بحديده الليلة اتلتم
الدابي الكمن في حجره شم ادم
مامون يا الملك يا نقيع السم
فرسانا بكيلو العين يفرجو الهم

في 14/11/1820 انطلقت جموع الشايقية نحو معسكر الباشا عند قرية كورتي وانطلقت الرصاصات تحصد الجموع
المليئة بالحماس
ولدى اكتشافهم عقم المحاولة للالتحام مع أعدائهم انسحبوا تاركين في أرض المعركة

400 قتيل من المشاة
15 فارسا فيهم خطيب مهيرة بت عبود
أما الاتراك قتل منهم 30 رجلا فقط توفيت مهيرة في قرية أوسلي المجاورة لجزيرة مساوي من الجهة الجنوبية الغربية (غرب النيل)

وشمال شرق كورتي بالسودان ودفنت بها
ديل أهلي .. ديل قبيلتي لمّن أدور أفصل للبدور فصلي

أقول بعضي

ألاقيهم تسرّبوا في مسارب الروح

بقوا كلي
أسياد روحى والإحساس

وسافر في بحار شوقم زمــــان عقلي

__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2009, 10:58 AM   #7
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

الحلقة السابعة


الشايقية هم أبناء شايق بن حميدان الجعلي، الذي انجب عشرة أولاد هم :

سوار ( جد السواراب )
حوش ( جد الحوشاب)
عون ( جد العونية )
محمد شلوف ( جد الشلوفاب)
احمد باعوض ( جد الباعوضاب)
سالم او هاكيت ( جد ام سالم بالزومة )
قريش ( جد العامراب)
نافع ( جد النافعاب )
مريس ( جد المريساب)
كدنقا ( جد الكدنقاب)
وقد تفرع منهم عدة بطون من بينها الحنكاب والعدلاناب والعمراب . وكان منهم بيوت الملك وهي متفرع من جد واحد من الكدنقا اسمه صالح وامه بنت امير الفونج الذي كان اسمه عيسى وكان مقر حكمه في بلدة كجبي ولم ينجب عيسى المذكور نسلا فورث الامارة من بعده صهره صالح وبعد وفاة صالح انقسمت بلاد الشايقية الى ملوكها الملك جاويش او ( شاويش) , والعمراب او ( العماراب ) واشهر ملوكها الملك احمد وهي ممالك حنك وكجبى ومروي وعمرى او امري وقامت مملكة الشايقية اولا على اطلال مملكة نبتة القديمة وامتدت من الشلال الرابع الى ابي دوم قشابي وكان مركزها مروى والى شمالها ممالك الدفار ودنقلا والخندق وارقو.

وتقع دار الشايقية بين امري والدبة على شاطئ النيل وتذكر روايتهم انه كان لشايق اثنا عشر ابنا وحضروا لمروي في القرن العاشر وكانت البلاد مأهولة بالنوبة الذين كان لهم ملك نافذ واراد اولاد شايق ان يكون لهم ملك فلم يمنعهم ملك النوبة واقطعهم ارضا زراعية ووقع اختيارهم على كدنقا اكبرهم سنا فنادوا به ملكا ونهج نهجا قويما في تعاون مع النوبة واتخذ عاصمته كجبى بين مروي والتتي شيد بها قصرا وتوفي ودفن بكجبي , له من الاولاد صلاح وصالح وعيسى وفرح وفرج واصلح كدنقا ما بين اخوانه واخيهم سوار وجاء به من ارقو لمروي واشتهر من السواراب الشيخ عكود والشيخ احمد الهدى ومحمد بك سليمان. وتذكر روايتهم ان شايق تزوج بامرأة عربية رزق منها اول اولاده سالم وتوفيت امه فتزوج شايق ابنة عمه فرزق منها بولديه حوش وعون وقيل نافع وشلوف , وفي طريقه للسودان حوالي القرن الخامس الهجري اقام ببلدة توماس بمركز الدار وتزوج بأمرأة هناك رزق منها ابنه كدنقا وكان ذكياً طالباً للعلم فهاجر ابوه واخوته ونزلوا بكورتي وكان هناك من بقايا النوبة في صنم او البركل والزومة والكرو فصار شايق يتودد اليهم حتى صار ملكا عليهم ولما قوي تطلعت نفسه الى التوسع فسار بجيش الى دارفور ولكن قوة الفور جعلته يتراجع ويعقد حلفا تجاريا مع ملكهم ويتزوج احد كريماته التي ولدت ابنه سوار نسبة للسوار الذي اعطاه شايق لها لتجعله في يد ابنه ان كان ولدا وتوفي شايق في كورتي بعد عودته وقام الصراع بين ابنائه بعد وفاته ونادوا بسالم للزعامة لأنه اكبرهم ولما اسئ انصرف عنهم وسار الى الحج عن طريق مصر وفي الطريق صادف اخوه كدنقا متجها الى كورتي فأقنعه بالرجوع معه لتسوية الامر مع اخويه حوش وعون فرفض وكان لكدنقا جماعة من توماس انضم اليهم بعض النوبة سكان مروي وقامت بين كدنقا واخويه حوش وعون حرب في بلدة الدبشية بين كورتي وأم بكول وفاز كدنقا ونودي به ملكا على الشايقية الا انه تنازل لابنه محمد الذي كان عادلا وهو جد الحكناب , الذين استمر الملك فيهم الى ايام الاتراك واخرهم الملك صبير , اما كدنقا فذهب يبحث عن اخيه سوار في دارفور واحضره الى كورتي مما اغضب اخويه حوش وعون ثم باعاه واسترجعه كدنقا وهذا تفسير العداء بين السواراب واخوانهم العونية والحوشاب ولذلك فضلوا ان يسكنوا البادية بعيدا عن مناطق ابناء عمهم الشايقية

__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2009, 11:02 AM   #8
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

الحلقة الثامنه

ذرية شايق، الجعلي العباسي.

هو الشريف:

شايق، بن ‏حميدان، بن ‏صبح، بن ‏مسمار، بن ‏سرار، بن ‏حسن كردم، بن أبي الديس، بن ‏قضاعة، بن عبد الله، بن ‏مسروق، بن أحمد، ‏بن الشريف إبراهيم جعل (جد الجعليين)، بن إدريس، بن قيس، بن يمن، بن ‏عدي، بن قصاص، ‏بن كرب، بن ‏ محمد هاطل، بن أحمد ياطل، بن ‏‏ ذي الكلاع، بن سعد، بن ‏الفضل، بن ‏العباس المذهّب، بن الإمام ‏محمد الكامل، بن الإمام علي السجاد، بن ‏حبر ‏الأمة عبدالله، بن ‏العباس، بن عبد المطلب، بن هاشم.

ويعتبر الشريف عون بن شايق الجعلي العباسي هو الجد الذي ينتمي إليه البطن المسمى بـ (العونية) والمتفرع عن قبيلة الأشراف الشايقية الجعليين العباسيين.

وبصورة عامة فإن العونية يقيمون في عدة مناطق في ديار الشايقية وخارجها، ومنها:

جلاس، وكورتي، والبرصة، وجزيرة قنتي، كما يقيمون في مناطق أخرى خارج ديار الشايقية التقليدية، ومنها مناطق تتبع لمحافظة شندي.

وللشريف عون ذرية من الذكور، يتفرع عندهم بطن العونية إلى عدة فروع، وهم:

1/ الغرباوي: وهو الجد الذي ينتمي إليه العونية في مناطق قنتي والبرصه.

2/ زين الدين: وهو جد الفرع المسمى بالحسناب، ويتواجدون في مناطق تتبع لمحافظة شندي، كشأن الكثير من أبناء عمومتهم الذين استوطنوا تلك البقاع.

3/ دوانة: (بفتح الدال) وهو جد الفخذ المسمى بالدواناب، وهم كأبناء عمومتهم الحسناب، يتواجدون أيضاً في مناطق تتبع لمحافظة شندي
أبناء شايق بن حميدان الجعلي. وأنجب شايق عشرة أولاد هم:
1. سوار: جد السورارب
2. حوش: جد الحوشاب
3. عون : جد العونية
4. محمد شلّوف: جد الشلوفاب
5. أحمد باعوض: جد الباعوضاب
6. قريش: جد العامراب
7. نافع: جد النافعاب
8. مريس: جد المريساب
9. سالم أو هاكيت جد أم سالم بالزومة
10. كدنقا أو كادنقا: جد الكدنقاب أو الكدنكاب

وأهم فروعهم الكدنقا والسواراب والكدنقا أعظم وكان منهم بيوت الملك، وهى متفرعة من جد واحد من الكدنقا اسمه صالح وأمه بنت أمير الفونج الذى كان اسمه عيسى، وكان مقر حكمه فى بلدة كجبى ولم ينجب عيسى المذكور نسلاً، فورث الأمارة من بعده صهره صالح ، وبعد وفاة صالح انقسمت الشايقية الى ثلاث ممالك: الحنكاب واشهر ملوكها الملك صبير، والعدلاناب وأشهر ملوكها الملك جاويش، والعمراب أو العامراب وأشهر ملوكهم الملك حمد. و هى ممالك حنك و كجبى و مروى و عمرى أو امرى. وقامت مملكة الشايقية أولاً على على أطلال مملكة نبتة القديمة و امتدت من الشلال الرابع الى أبى دوم قشابى وكان مركزها مروى و الى شمالها ممالك الدفار و دنقلا وو الخندق و أرقو.

وتقع دار الشايقية بين أمرى و الدبة على شاطئ النيل و تذكر روايتهم أنه كان لشايق اثنا عشر أبناً و حضروا لمروى فى القرن العاشر و كانت البلاد مأهولة بالنوبة الذين كان لهم ملك نافذ و أراد شايق أن يكون لهم ملك فلم يمنعهم ملك النوبة و أقطعهم أرضاً زراعية و وقع اختيارهم على كدنقا أكبرهم سناً فنادوا به ملكاً ونهج نهجاً قويماً فى تعاون مع النوبة واتخذ عاصمته كجبى بين مروى و التّتّى شيد بها قصراً وتوفى و دفن بكجبى . له من الأولاد صلاح و عيسى و فرح و فرج.

وأصلح كدنقا ما بين اخوانه و أخيهم سوار و جاء به من أرقو لمروى و اشتهر من السوراراب الشيخ عكود والشيخ أحمد الهدى و محمد بك سلطان. وتذكر روايتهم أن شايق تزوج بامرأة عربية رزق منها أول أولاده سالم و توفيت أمه فتزوج شايق ابنة عمه فرزق منها بولديه حوش و عون و قيل نافع وشلوف. و فى طريقه للسودان حوالى القرن الخامس الهجرى أقام ببلدة توماس بمركز الدر وتزوج بامرأة هناك رزق منها ابنه كدنقا وكان ذكياً طالباً للعلم. فهاجر أبوه وأخوته و نزلوا بكورتى وكان هناك بقايا من النوبة فى البركل و الزومة والكرو فصار شايق يتودد اليهم حتى صار ملكاً عليهم و لما قوي تطلعت نفسه الى التوسع فسار بجيش الى دارفور و لكن قوة الفور جعلته يتراجع ويعقد حلفاً تجارياً مع ملكهم ويتزوج احدى كريماته التى ولدت ابنه سوار نسبة للسوار الذى أعطاه شايق لها لتجعله فى يد ابنه إن كان ولداً. وتوفى شايق فى كورتى بعد عودته.

وقام الصراع بين أبنائه بعد وفاته و نادوا بسالم للزعامة لأنه أكبر هم و لما ووجه بالاساءة انصرف عنهم و سار الى الحج عن طريق مصر و فى الطريق صادف أخاه كدنقا متجهاً الى كورتى فأقنعه بالرجوع معه لتسوية الأمر مع أخويه حوش و عون فرفض و كان لكدنقا وأخويه حوش و عون حرب فى بلدة الدبشيّة بين كورتي و أم بكول و فاز كدنقا و نودى به ملكاً على الشايقية إلا أنه تنازل لابنه محمد الذى كان عادلاُ وهو جد الحنكاب الذين استمر الملك فيهم إلى أيام الأتراك و آخرهم الملك صبير (1). أما كدنقا فذهب يبحث عن أخيه سوار فى دارفور و أحضره لكورتي مما أغضب أخويه حوش و عون ثم باعاه و استرجعه كدنقا و هذا تفسير العداء بين السورارب و إخوانهم العونية و الحوشاب (2) ولذلك فضلوا أن يسكنوا البادية بعيداً عن مناطق أبناء عمهم الشايقية.

__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2009, 11:05 AM   #9
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

الحلقة التاسعه


الشايقيه
شايقيه:ابناء شايق بن حمدان الجعلي وانجب شايق عشره اولاد هم:1-سوار(جدالسواريب)
2-حوش(جد الحوشاب)
3-عون(جدالعونيه)
4-محمدشلوف(جدالشلوفاب)
5-احمدباعوض(جدالباعوضيه)
6-سالماو هاكيت(جدام سالم بالزومه)
7-قريش(جدالعامراب)
8-نافع(جدالنافعاب)
9-مريس(جدالمريساب)
10-كدنقا(جدالكدنقاب)
وقدتفرع منهم عده بطون من بينها الحنكاب والعدلاناب والعمراب.وكان منهم بيوت الملكوهي متفرعه من جد او احد من الكدنقا اسمه صالح وامهبنت امير الفونج الذي كان اسمه عيسى المذكور نسلا فورث الاماره من بعه صهره صالح وبعد وفاه صالح انقسمت بلادالشايقيه الى ملوكها الملك جاويش او (شاويش)والعمراب او (العماراب) واشهر ملوكها الملك احمد وهي ممالك حنك وكجبى ومروي وعمري او امري وقامت مملكه الشايقيه اولا على اطلال مملكه نبته القديمه وامتدت من الشلال الرابع الى ابي دوم قشابي وكان مركزها مروى والى شمالها ممالك الدفارودنقلا والخندق وارقو.وتقع دار الشايقيه بين امري والدبه على شاطئ النيل وتذكر روايتهم انه كان لشايق اثنا عشر ابنا وحضروا لمروي في القرن العاشروكانت البلاد ماهوله بالنوبه الذين كان لهم ملك نافذ وارادا اولاد شايق ان يكون لهم ملك فلم يمنعهم ملك النوبه واقطعهم ارض زراعيه ووقع اختيارهم على كدنقا اكبرهم سنا فنادو به ملكا ونهج نهجا قويماذ في تعاون مع النوبه واتخذ عاصمته كجبى بين مروي والتي شيد بها قصرا وتوفي ودفن بكجبي له من الاولاد صلاح وصالح وعيسي وفرح واصلح كدنقامابين اخوانه واخيهم سوار وجاؤو به من ارقو لمروي واشتهر من السواراب الشيخ عكود والشيخ احمد الهدى ومحمد بك سليمان وتذكر روايتهم ان شايق تزوج بامراءه عربيه رزق منها اول اولاده سالم وتوفيت امه فتزوج شايق ابنه عمه فرزق منها بولديه حوش وعون وقيل نافع وشلوف وفي طريقه للسودان حوالي القرن الخامس الهجي اقام ببلده توماس بمركز الدار وتزوج بامرأه هناك رزق منها ابنه كدنقا وكان ذكيا طالبا للعلم فهاجر ابوه واخوته ونزلوا بكورتي وكان هناك من بقايا النوبه في ضنم او البركل والزومه والكرو فصار شايق يتودد اليهم حتى صار ملكا عليهم ولما قوي تطلعت نفسه الى التوسع فسار بجيش الى دار فور ولكن قوه الفوز جعلته يتراجع ويعقد حلفا تجاريا مع ملكهم ويتزوج احد كريماته التي ولدت ابنه سوار نسبه للسوارالذي اعطاه شايق لها لتجعله في يد ابنه ان كان ولدا وتوفي شايق في كورتي بعد عودته وقام الصراع بين ابناه بعد وفاته ونادوبسالم لزعامه لانه اكبرهم ولما اسئ انصرف عنهم وسار الى الحج عن طريق مصر وفي الطريق صادف اخوه كدنقا متجها الى كورتي فاقنعه بالرجوع معه لتسويه الامر مع اخويه حوش وعون فرفض وكان لكدنقا جماعه من توماس انضم اليهم بعض النوبه سكان مروي وقامت بين كدنقا واخويه حوش وعون حرب في بلده الدبشيه بين كورتي وام بكول وفاز كدنقا ونودي به ملكا على الشايقيه الا انه تنازل لابنه محمد الذي كان عادلا وهو جد الحنكاب الذين استمر الملك فيهم الى ايام الاتراك واخرهم الملك صبير اما كدنقا فذهب يبحث عن اخيه سوار في دار فور واضره الى كورتي مما اغضب اخويه حوش وعون ثم باعاه واسترجعه كدنقا وهذا تفسير العداء بين السواراب واخوانهم العونيه والحوشاب ولذلك فضلوا ان يسكنوا الباديه بعيدا عن مناطق ابناء عم الشايقيه.

__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2009, 08:48 PM   #10
علي حسن محمد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 170
افتراضي رد: الشايقية

والله تشكر علي هذا المجهود
__________________
بكرة ح تتفتح أبواب ونفاجين وكم طاقة
علي حسن محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2009, 03:47 PM   #11
وليد النعيم
 
الصورة الرمزية وليد النعيم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: الدبيبة
المشاركات: 340
افتراضي رد: الشايقية

شكرا اوفيت فاصبت اللب ---
طلب شخصى لو تسمح اسماء المراجع لانو شغال رسالة ماجستير عن ما زكرته
__________________


ما طال فى بحرك فى مي
وليد النعيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-31-2009, 02:33 PM   #12
عمر عبد الرزاق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الخرطوم
المشاركات: 690
افتراضي رد: الشايقية

ياطارق اشكرك علي المجهود الرائع واتمنى ان توصل نسب المفنخاب الى جدهم حوش بشجرة نسب متصلة قبل مايكملوا الناس الكبار في المفنخاب وشكرا
__________________
حفيد الفكي ضياب
عمر عبد الرزاق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-31-2009, 05:06 PM   #13
سيف الدين احمد عبدالرحيم
 
الصورة الرمزية سيف الدين احمد عبدالرحيم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الرياض
المشاركات: 140
افتراضي رد: الشايقية

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
والله مفروض ان يثبت هذا فى كل منتيات الشايقيه لان الانطلاقه تبدا منه وان الجميع يجب ان يعرفوا عن الشايقيه والتى تعتبر من اكبر قبائل السودان نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة زمن كايس اراضيهم...نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سيف الدين احمد عبدالرحيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2009, 07:39 AM   #14
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد النعيم نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شكرا اوفيت فاصبت اللب ---
طلب شخصى لو تسمح اسماء المراجع لانو شغال رسالة ماجستير عن ما زكرته
• الشايقية في شمال السودان Nicholls, 1903, Dublin
• بناء السودان الحديث KDD Henderson 1953, Faber and Faber
• تاريخ وأصول العرب بالسودان-الفحل بن الفقيه الطاهر- تحقيق مهدي بن الفحل- الخرطوم 1396هـ.
• موسوعة القبائل والأنساب في السودان للدكتور عون الشريف.
• الجعليون تاريخهم، ونسبهم، وحياتهم- تأليف محمود محمد علي نمر- ومحمد سعيد معروف- دار السودان الحديث 1994م.
__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2009, 07:48 AM   #15
طارق عمر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الإمارات
العمر: 14
المشاركات: 894
افتراضي رد: الشايقية

بعض من سمات الشايقية نقلاً عن المؤرخين


أبدى الرحالة "واجنتون" اعجابه وتقديره للرحالة "بوكهارت" فى وصفه لأخلاق الشايقية وسلوكهم عبر عنه بقوله" ان بوكهارت قد وصف من قبل أخلاق هذا الشعب الجدير بالإهتمام. وعلى الرغم من أنه أعتمد فى ذلك على الرواية فحسب، إلا انه نقل بأمانة ما سمعه بحيث لا يمكن أن يضاف إلى ما قاله من سلوكهم و أخلاقهم سوى القليل.

ومما قاله بوكهارت فى أخلاق الشايقية وسلوكهم" إن الشايقية مشهورون بكرم الضيافة. وشخص الضيف أو الرفيق مقدس عندهم. و إذا قطعوا الطريق على مسافر و سلبوه ماله، ثم إتضح أن بينهم صديقاً لهم ردوا إليه ماله حتى و لو كان أن ملكهم هو الذى إغتنمه."
ويضيف "بوكهارت" إلى ذلك: (( أن الشايقية لا يتكلمون سوى العربية، وكثيرا منهم يكتبونها ويقرأونها. وعلماؤهم موضع التبجيل و التعظيم. و لهم مدارس تدرس فيها العلوم الإسلامية بإستثناء الرياضة والفلك. وقد رأيت كتباً منسوخة فى مروى بخط لا يقل روعة عن ماكتبه القاهرة. وكثير من العلماءيوزع الصبيان الوفدين من البلاد المجاورة إلتماساً للعلم على معارفه، فيقيمون ويأكلون فى بيوتهم ماشاءوا))

بيد أن الرحالة وادنجتون لم يقتصر فى دراسته لأخلاق الشايقية وما يسود بينهم من عادات و تقاليد على مجرد تحقيق بعض أقوال الرحالة السابقين ، و إنما قام من جانبه بدراسة جوانب و سلوكهم و عاداتهم وتقاليدهم، لم تتح لأحد من هؤلاء الرحالة أو الذين جاءوا إلى بلاد الشايقية من بعده فرصة دراستها عن كثب على النحو الذى أتيح له.فقد كانت حروب الشايقية مع إسماعيل، و بخاصة فى معركة كورتى الفاصلة التى عايش وادنجتون أحداثها، فرصة نادرة أتيحت له ليقف بنفسه على حقيقة نزعة الشايقية الحربية و شجاعتهم التادرة فى الدفاع عن حريتهم و أرضهم.
__________________
طارق عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاعرات الشايقية مني عباس محجوب شعراء الشايقية 5 09-19-2010 07:27 PM
من هم الشايقية طلال سيد احمد محمد احمد المنتدي العام 2 02-18-2010 02:54 PM
الشايقية من هم ؟ الفجالي المنتدي العام 2 12-24-2009 05:49 PM
الشايقية ود الرويس ++ ابداعات الأعضاء 9 09-05-2009 04:29 PM
رأي في اصل الشايقية... ahmed المنتدي العام 13 11-28-2008 02:18 PM


 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:06 AM بتوقيت مسقط


^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~

a.d - i.s.s.w